موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)التحديثاتhttp://www.sistani.org/الأرشيف » إمساكيات شهر رمضان المبارك لعام 1442هـ (2021 م)<ul> <li><a href="/files-new/Imsakyat/1442h//Ims-Najaf-1442h.pdf">الأوقات الشرعية لشهر رمضان المبارك في مدينة النجف الأشرف وضواحيها</a></li> <li><a href="/files-new/Imsakyat/1442h/Ims-Karbala-1442h.pdf">الأوقات الشرعية لشهر رمضان المبارك في مدينة كربلاء المقدسة وضواحيها</a></li> <li><a href="/files-new/Imsakyat/1442h//Ims-Baghdad-1442h.pdf">الأوقات الشرعية لشهر رمضان المبارك في مدينة بغداد وضواحيها</a></li> <li><a href="/files-new/Imsakyat/1442h/Ims-Basrah-1442h.pdf">الأوقات الشرعية لشهر رمضان المبارك في مدينة البصرة وضواحيها</a></li> <li><a href="/files-new/Imsakyat/1442h/Ims-Hilla-1442h.pdf">الأوقات الشرعية لشهر رمضان المبارك في مدينة الحلة وضواحيها</a></li> <li><a href="/files-new/Imsakyat/1442h/Ims-Deywania-1442h.pdf">الأوقات الشرعية لشهر رمضان المبارك في مدينة الديوانية  وضواحيها</a></li> <li><a href="/files-new/Imsakyat/1442h/Ims-Koot-1442h.pdf">الأوقات الشرعية لشهر رمضان المبارك في مدينة الكوت وضواحيها</a></li> <li><a href="/files-new/Imsakyat/1442h/Ims-Semawa-1442h.pdf">الأوقات الشرعية لشهر رمضان المبارك في مدينة السماوة وضواحيها</a></li> <li><a href="/files-new/Imsakyat/1442h/Ims-Emarah-1442h.pdf">الأوقات الشرعية لشهر رمضان المبارك في مدينة العمارة  وضواحيها</a></li> <li><a href="/files-new/Imsakyat/1442h/Ims-Nasriya-1442h.pdf">الأوقات الشرعية لشهر رمضان المبارك في مدينة الناصرية وضواحيها</a></li> <li><a href="/files-new/Imsakyat/1442h/Ims-Baquba-1442h.pdf">الأوقات الشرعية لشهر رمضان المبارك في مدينة بعقوبة وضواحيها</a></li> <li><a href="/files-new/Imsakyat/1442h/Ims-Samerra-1442h.pdf">الأوقات الشرعية لشهر رمضان المبارك في مدينة سامراء وضواحيها</a></li> <li><a href="/files-new/Imsakyat/1442h/Ims-Kirkuk-1442h.pdf">الأوقات الشرعية لشهر رمضان المبارك في مدينة كركوك وضواحيها</a></li> <li><a href="/files-new/Imsakyat/1442h/Ims-Mousil-1442h.pdf">الأوقات الشرعية لشهر رمضان المبارك في مدينة الموصل وضواحيها</a></li> <li><a href="/files-new/Imsakyat/1442h/Ims-Ramadi-1442h.pdf">الأوقات الشرعية لشهر رمضان المبارك في مدينة الرمادي وضواحيها</a></li> <li><a href="/files-new/Imsakyat/1442h/Ims-Falloja-1442h.pdf">الأوقات الشرعية لشهر رمضان المبارك في مدينة الفلوجة وضواحيها</a></li> <li><a href="/files-new/Imsakyat/1442h/Ims-Sulaymania-1442h.pdf">الأوقات الشرعية لشهر رمضان المبارك في مدينة السليمانية وضواحيها</a></li> <li><a href="/files-new/Imsakyat/1442h/Ims-Erbil-1442h.pdf">الأوقات الشرعية لشهر رمضان المبارك في مدينة اربيل وضواحيها</a></li> <li><a href="/files-new/Imsakyat/1442h/Ims-Duhuk-1442h.pdf">الأوقات الشرعية لشهر رمضان المبارك في مدينة دهوك وضواحيها</a></li> <li><a href="/files-new/Imsakyat/1442h/Ims-Khanagin-1442h.pdf">الأوقات الشرعية لشهر رمضان المبارك في مدينة خانقين وضواحيها</a></li> </ul> <p class="c"><a href="/files-new/Imsakyat/1442h/Imsakyat-Ramadhan-1442h.pdf"><span class="b">تحميل الجميع في ملف واحد</span></a></p>http://www.sistani.org/arabic/archive/26521/الاستفتاءات » ان الآية الكريمة (يسألونك عن الأهلة قل هي مواقيت للناس)...<div style="background-color:#ffd;color:maroon;">ان الآية الكريمة (يسألونك عن الأهلة قل هي مواقيت للناس) لا تدل على حصر ما يعرف به دخول الشهر الجديد في الهلال إن سلّم كون المراد به خصوص ما يكون قابلة للرؤية بالعين المجردة، وعلى ذلك فأي مانع من أن يكون الهلال المرئي بالتلسكوب أيضاً مما جُعل مؤشراً الى بدء الشهر الجديد؟<div>ان الآية الكريمة وإن لم تدل على حصر المواقيت في الأهلة ولكن بعد فرض ان المراد بالهلال الذي هو مؤشر الى حلول أول الشهر خصوص ما يكون قابلاً للرؤية بالعين المجردة لا يمكن أن يجعل في الوقت نفسه الهلال المرئي بالتلسكوب مؤشراً الى ذلك، لحصول التضارب بينهما في تحديد أول الشهر. وببيان آخر: يجوز أن يكون عدّاد الوقت متنوعاً ولكن لا بد من أن تشير الجميع الى وقت واحد ـ كما في الساعة الميكانيكية والإلكترونية ـ ولا يجوز أن تختلف في ذلك ، ومن هنا لا يجوز الجمع بين كون الهلال القابل للرؤية بالعين المجردة، والهلال الذي يرى بالأجهزة المقربة فقط مؤشراً الى دخول أول الشهر, واذ دلت الآية الكريمة على الاول فلا مجال للالتزام بالثاني. http://www.sistani.org/arabic/qa/26520/الاستفتاءات » الدين الإسلامي دين متجدد صالح لكل الأزمان، والاعتماد...<div style="background-color:#ffd;color:maroon;">الدين الإسلامي دين متجدد صالح لكل الأزمان، والاعتماد على الرؤية بالعين المجردة كان يصلح لزمن لا تتوفر فيه الأدوات المقربة، فلماذا لا يفتى بالاعتماد عليها في هذا الزمان؟ <div>نعم الدين الاسلامي الحنيف يصلح لكل زمان، ولكن من قال ان الاعتماد على الرؤية المحلية بالعين المجردة لا يصلح لهذا الزمان؟ بل لو كان اهل كل منطقة يعتمدون على الرؤية غير المسلحة فيها فيفطروا إن شاهدوا هلال شوال ويصوموا إن لم يشاهدوه لما حدث هذا الاختلاف والارباك الذي نشهده في كثير من السنين. هذا بالاضافة الى ان الفقيه ليس مشرعاً ولا يحق له أن يضيف على الاحكام الشرعية شيئاً لا يقوم عليه الدليل من الكتاب والسنة ـ حسب ما يستفيده منهما ـ بزعم انه مما يلائم هذا العصر. http://www.sistani.org/arabic/qa/26519/الاستفتاءات » قد يقال أن في زمن النبي و الأئمة عليهم السلام كانت...<div style="background-color:#ffd;color:maroon;">قد يقال أن في زمن النبي و الأئمة عليهم السلام كانت قوة البصر أقوى بمراحل من هذا الزمن و كان صفاء السماء و قلة التلوث يسمحان بالرؤية بالعين المجردة، أما في زماننا هذا فليس الأمر كذلك فلماذا لا يتم البناء على كفاية الرؤية بالأدوات المقربة؟ <div>لا دليل على ان العيون كانت فيما مضى أقوى بمراحل، بل في زماننا هذا يمكن استخدام النظارة الطبية لمن يعاني من قصر النظر ـ حيث لا يرى الاشياء البعيدة بوضوح ـ ولم يكن هذا متاحاً في الأزمنة السابقة. وأما الملوث البيئي فيختلف مستواه من منطقة الى أخرى، فاذا تأكد للمكلف في مكان معين أن المانع من رؤية الهلال بالعين المجردة الاعتيادية (6/6) هو وجود الملوثات الجوية في ذلك المكان فلا بأس بالبناء على دخول الشهر الجديد فيه، وأما جعل ذلك ذريعة للاعتماد على التلسكوب والمناظير بصورة عامة وهي التي تفوق امكانيتها لرؤية الاشياء البعيدة عشرات المرات ما يتسبب فيه التلوث الجوي من حاجب عن الرؤية البصرية غير المسلحة فهو مما لا مجال له. http://www.sistani.org/arabic/qa/26518/الاستفتاءات » ان ما ذكر من ان النبي (ص) والأئمة (ع) كانوا يعتمدون...<div style="background-color:#ffd;color:maroon;">ان ما ذكر من ان النبي (ص) والأئمة (ع) كانوا يعتمدون على الرؤية المتعارفة في تعيين بدايات الأشهر الهلالية، مع أنهم كانوا على علمٍ بأن الهلال اذا رئي بالعين المجرّدة واضحاً ومرتفعاً في ليلة يكون في الليلة السابقة عليها قابلاً للرؤية بأداة مقرّبة قوية لو كانت متوفرة ، وإن كان صحيحاً ولكن لعل السبب فيه هو أنهم عليهم السلام كانوا مأمورين بمتابعة الطرق الظاهرية والعمل بما تقتضيه دون العمل بما يعلمونه من واقع الحال، ولذلك ورد عن النبي (ص) أنه قال ( إنما أقضي بينكم بالأيمان والبينات ) وكان الأئمة (ع) يتعاملون في النسب بما تقتضيه قاعدة الفراش وإن علموا مخالفتها للواقع في بعض الموارد، وأيضاً كانوا يصومون في يوم الشك في آخر رمضان إذا كان في السماء غيم أو نحوه ولا يعملون بما يعلمونه من وجود الهلال خلف الغيم. فلماذا لا يكون المقام من هذا القبيل؟<div>يجب التفريق بين العلم بالواقع الذي لا سبيل الى الوصول اليه الا بإفاضة غيبية وبين الذي يمكن الوصول اليه بمحاسبة رياضية او بالتنبه الى أمارة خارجية. والمقام من قبيل الثاني فانه اذا كان الهلال عندما يشاهد لأول مرة واضحاً ومرتفعاً جداً فان العلم بكونه في الليلة الماضية موجوداً في الأفق بحيث لو كان هناك تلسكوب ـ مثلاً ـ لأمكن رؤيته من خلاله لا يحتاج الى علم الغيب بل الى مجرد الالتفات بانه كلما كان حجم الهلال وارتفاعه اكبر دل على انه ولد منذ وقت أطول مما يعني ـ في مفروض الكلام ـ انه كان موجوداً في الأفق في الليلة الماضية، أقصى الامر انه لضآلة حجمه او لقلة ارتفاعه عند الغروب لم يمكن مشاهدته بالعين المجردة، ولو كانت العين مسلحة بالتلسكوب لأمكن مشاهدته يقيتاً. وليس هذا من العلم المختص بالمعصوم (ع) بل هو ـ كما ذكر في جواب السؤال السابق ـ مما كان يحصل حتى للنابهين في عصرهم. وبذلك يظهر الفرق بينه وبين علم المعصوم (ع) بالواقع في الأمثلة المذكورة حيث لا يحصل له الا بإفاضة غيبية، أي العلم بكون الحق لغير من له البينة الشرعية من المتخاصمين، أو كون الولد لغير من ولد على فراشه، أو كون الهلال موجوداً بنحو قابل للرؤية بالعين المجردة لو لم يحجبه الغيم. وفي هذه الموارد لو كان يحصل لهم العلم من الأمارات المتعارفة والشواهد الخارجية كما يحصل لغيرهم اذا التفت اليها لعملوا بمقتضاه. http://www.sistani.org/arabic/qa/26517/الاستفتاءات » يفتي معظم الفقهاء بأنه (لا عبرة برؤية الهلال بالعين...<div style="background-color:#ffd;color:maroon;">يفتي معظم الفقهاء بأنه (لا عبرة برؤية الهلال بالعين المسلّحة سواء بالنسبة إلى الرائي وغيره). ويسأل البعض عن وجه هذه الفتوى مع أن (الرؤية) المذكورة في النصوص (صم للرؤية وأفطر للرؤية) تعمّ بإطلاقها الرؤية بالعين المجرّدة والعين المسلّحة، ومجرّد عدم كون الرؤية بالعين المسلّحة متيسرة في عصر المعصومين عليهم السلام لا يمنع من شمول الإطلاق لها، فأي وجه لعدم الاعتماد على الأجهزة الحديثة في رؤية الهلال مع أنه تتم الاستعانة بها في تشخيص سائر الموضوعات الشرعية؟ <div> هذا بحث تخصصي وليس متاحاً في بعض جوانبه الا لأهل الاختصاص ولكن نذكر ما ربما يسع استيعابه لغيرهم أيضاً فنقول: إن القرآن الكريم قد دلّ على أن أهلة الشهور إنما جعلت مواقيت يعتمد عليها الناس في أمور دينهم ودنياهم، قال تعالى: [يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ] وما يصلح أن يكون ميقاتاً لعامة الناس هو الهلال الذي يظهر على الأفق المحلي بنحوٍ قابلٍ للرؤية بالعين المجرّدة، وأما ما لا يرى إلا بالأدوات المقربة فهو لا يصلح أن يكون ميقاتاً للناس عامة. وبعبارة أخرى: حكم الهلال في الليلة الاولى والليالي اللاحقة من الشهر حكم عقارب الساعة، فكما أن عقاربها تحكي بحركتها الدورية عن أوقات الليل والنهار، كذلك القمر بأوضاعه المختلفة ـ حيث يزداد جزؤه المضيء ليلة بعد أخرى ثم يبدأ بالتناقص حتى يدخل في المحاق ـ تحكي عن عدد الليالي في الشهر القمري، ومعنى جعل الأهلة مواقيت للناس هو أن ظهورها بمراحلها المختلفة بمثابة عدّاد سماوي مشهود لعامة الناس يمكنهم الرجوع اليه لمعرفة ايام الشهر القمري لتنظيم شؤون دينهم ودنياهم، وهذا يقتضي أن تكون العبرة في رؤيته بما يتيسر التأكد منه لعامة الناس لا لخصوص من يمتلك جهازاً صناعياً يكشف عن وجود الهلال في الأفق في الوقت الذي لا يتيسر التحقق من ذلك لغيره. فان هذا لا ينسجم مع كون الأهلة مواقيت للناس عامة. ومن هنا يعلم أن عدم الأخذ بالرؤية بالتلسكوب ونحوه في اثبات الهلال ليس من جهة الاحجام عن الاستعانة بالأجهزة الحديثة في تشخيص موضوع الحكم الشرعي، بل من جهة أن ما جعل موضوعاً له إنما هو من قبيل ما يعتبر أن يكون قابلاً للتحقق من وجوده لعامة الناس ممن يملك عيناً سليمة حتى أهل الارياف وسكنة البراري والجبال ممن لا طريق لهم للتحقق من ظهور الهلال في الأفق الا أعينهم. ونظير المقام ـ من وجه ـ أن من موجبات الجنابة هو خروج السائل المنوي من الرجل، وعندما تجرى له عملية استئصال غدة البروستات يؤدي ذلك عند المقاربة ـ كما يقول أهل الاختصاص ـ الى رجوع المني الى المثانة وخروجه مستهلكاً في البول، فاذا أخذت عيّنة من بوله واكتشف في المختبر بالمجهر اشتمالها على بعض الحيوانات المنوية لم يحكم على صاحبها بوجوب الغسل، لان ما يوجبه هو خروج المني وهو ما لم يحصل، وأما احراز وجود حيوانات منوية فيما يخرج من البول بالأجهزة الحديثة فهو مما لا أثر له، لعدم تحقق موضوع وجوب الغسل بذلك. ونظيره أيضاً ما اذا خرج من وطنه وابتعد عنه بحيث لا يراه من يسكن فيه الا بالمنظار ونحوه، أو لا يسمع هو صوت الأذان المرفوع فيه الا ببعض الآلات المعدّة لالتقاط الاصوات من الامكنة البعيدة، فانه لا يتأخر وصوله الى حد الترخص بهذا المقدار بل يصل اليه اذا لم يكن يراه أهل بلده بالعين المجردة ـ وعلى رأي اذا لم يكن يسمع الأذان المرفوع فيه بأذُنه المتعارفة ـ لأن ما هو موضوع الحكم بوجوب التقصير في الصلاة والترخيص في الافطار في شهر رمضان هو الابتعاد عن الوطن بهذا المقدار وليس عدم الرؤية أو عدم السماع بعنوانهما. وهكذا أيضاً ما اذا نظّف السمكة مما فيها من الدم ـ وهو ما يحرم أكله وإن كان طاهراً ـ ولكن لاحظ بالمجهر بقاء جزيئات صغيرة جداً من الدم فيها بحيث لا ترى بالعين المجردة، فانه لا يضر ذلك بجواز أكلها، لأن موضوع حرمة الأكل هو ما يعدّ دماً بالنظر العرفي، وتلك الجزيئات لا تعدّ كذلك. فهذه الموارد تختلف عن موارد أخرى يمكن أن يكون للأجهزة الحديثة دور في تحقق موضوع الحكم الشرعي أو احراز تحققه، ومن أمثلته: 1 ـ ما اذا شك في وقوع شيء من النجاسة في كأس من الماء فنظر بعينه المجردة فلم يجد شيئاً ثم نظر بالمجهر فوجد فيه ذرة من النجاسة لا ترى بالعين المجردة، فانه يحكم فيه بتنجس الماء لان موضوع الحكم بالتنجس هو الملاقاة مع النجاسة ولو بمقدار ذرة منها وقد أمكن احرازها ولو بالمجهر. 2 ـ ما اذا نظر الى ما يحرم النظر اليه ـ كبدن غير المحارم من النساء ـ بالمنظار أو نحوه، فانه يحكم بكونه آثماً لأن موضوع الحرمة هو النظر وقد تحقق ولو بالآلة. 3 ـ ما اذا تجسس على الغير بآلات التنصت الحديثة، فانه يكون مرتكباً للحرام لصدق التجسس الذي هو موضوع الحكم بالحرمة ولا خصوصية للتنصت بلا واسطة. 4 ـ ما اذا مات زوج الحامل واريد تقسيم تركته على سائر الورثة بعد عزل مقدار نصيب الحمل، فان استعين بالسونار ـ مثلاً ـ للتعرف على حاله من أنه واحد أو متعدد ذكر أو أنثى أخذ بمقتضاه، لأن موضوع الحكم بوجوب عزل مقدار نصيب الحمل من تركة المتوفى قبل تقسيمها هو ما يحتمل أن يكون عليه من الوحدة والتعدد والذكورة والأنوثة فإن تيسر تشخيص ذلك بالأجهزة الحديثة لزم العمل بذلك. 5 ـ ما اذا شُك في مولود أنه ابن فلان أو لا فأجري عليه فحص الحمض النووي ( DNA ) فكشف عن التطابق بينهما في الجينات الوراثية، فانه يؤخذ بمقتضاه، لأن موضوع الحكم ببنوة المولود لرجل هو تكونه من حيمنه وهو ما أمكن احرازه بالفحص المذكور حسب الفرض، فتترتب عليه أحكامها. والحاصل: إن التفريق بين الموارد بإمكان الاستعانة في بعضها بالأجهزة الحديثة للرؤية أو الاستماع أو نحوها وعدم العبرة بها في البعض الآخر إنما هو من حيث اختلاف الموارد فيما هو موضوع الحكم الشرعي، وليس للفقيه الا التقيد بذلك حسب ما يستفيده من الادلة. وفي مورد الهلال استفاد معظم الفقهاء من جعل الأهلة مواقيت للناس ـ كما نصت عليه الآية المباركة ـ أنها مقياس زمني يتاح لعامة الناس الرجوع اليه وتنظيم أمورهم المعيشية والدينية بذلك، لا أنه مقياس لا يتسنى الا للبعض منهم خاصة بحيث لا يستفيد منه الآخرون الا بالرجوع الى ذلك البعض الذي يملك الآلة المقربة لرؤية الهلال. وبذلك يعرف أنه لو كان العلماء قد توصلوا الى صنع التلسكوبات في عصر المعصومين لما كانوا عليهم السلام يأخذون برؤية الهلال بها، ليس استنكافاً عن الاستعانة بالأجهزة الحديثة، بل لأن الهلال الذي لا يكون ظاهراً لعامة الناس لم يجعل ميقاتاً لهم. وبهذه القرينة يتعين أن تكون الرؤية المذكورة في نصوص الصيام والإفطار طريقاً الى ظهور الهلال في الأفق المحلي بحيث يكون قابلاً للرؤية بالعين المجردة لعامة الناس، ولا اطلاق لها لتشمل الرؤية بالأدوات المقربة. مضافاً إلى أنه لو بني على كون المناط في دخول الشهر بظهور الهلال في الأفق بنحوٍ قابلٍ للرؤية ولو بأقوى التلسكوبات والأدوات المقرّبة لاقتضى ذلك أن صيام النبي (ص) والأئمة (ع) وفطرهم وحجهم وسائر أعمالهم التي لها أيام خاصة من الشهور لم تكن تقع في كثير من الحالات في أيامها الحقيقية، لوضوح أنهم عليهم السلام كانوا يعتمدون على الرؤية المتعارفة في تعيين بدايات الأشهر الهلالية، مع أنهم ـ وكذلك كثير من أهل النباهة في عصرهم ـ كانوا على علمٍ بأنه قلّما يرى الهلال بالعين المجرّدة واضحاً ومرتفعاً في ليلة الا ويكون في الليلة السابقة عليها قابلاً للرؤية بأداة مقرّبة قوية لو كانت متوفرة، فلماذا لم يعهد منهم ولا من غيرهم التعويل على ذلك في عدّ الهلال لليلتين عندما يرى لأول مرة واضحاً ومرتفعاً؟! http://www.sistani.org/arabic/qa/26516/البيانات الصادرة » بيان صادر من مكتب سماحته (دام ظله) حول لقائه بالحبر الأعظم بابا الفاتيكان<p class="c">بسم الله الرحمن الرحيم</p> <p>التقى سماحة السيد السيستاني (دام ظله) صباح اليوم بالحبر الاعظم (البابا فرنسيس) بابا الكنيسة الكاثوليكية ورئيس دولة الفاتيكان.</p> <p>ودار الحديث خلال اللقاء حول التحديات الكبيرة التي تواجهها الانسانية في هذا العصر ودور الايمان بالله تعالى وبرسالاته والالتزام بالقيم الأخلاقية السامية في التغلب عليها.</p> <p>وتحدث سماحة السيد عما يعانيه الكثيرون في مختلف البلدان من الظلم والقهر والفقر والاضطهاد الديني والفكري وكبت الحريات الاساسية وغياب العدالة الاجتماعية، وخصوص ما يعاني منه العديد من شعوب منطقتنا من حروب وأعمال عنف وحصار اقتصادي وعمليات تهجير وغيرها، ولا سيما الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة.</p> <p>وأشار سماحته الى الدور الذي ينبغي أن تقوم به الزعامات الدينية والروحية الكبيرة في الحد من هذه المآسي، وما هو المؤمل منها من حثّ الأطراف المعنيّة ـ ولا سيما في القوى العظمى ـ على تغليب جانب العقل والحكمة ونبذ لغة الحرب، وعدم التوسع في رعاية مصالحهم الذاتية على حساب حقوق الشعوب في العيش بحرية وكرامة، كما أكّد على أهمية تضافر الجهود لتثبيت قيم التآلف والتعايش السلمي والتضامن الانساني في كل المجتمعات، مبنياً على رعاية الحقوق والاحترام المتبادل بين أتباع مختلف الاديان والاتجاهات الفكرية.</p> <p>ونوّه سماحته بمكانة العراق وتاريخه المجيد وبمحامد شعبه الكريم بمختلف انتماءاته، وأبدى أمله بأن يتجاوز محنته الراهنة في وقت غير بعيد. وأكّد اهتمامه بأن يعيش المواطنون المسيحيون كسائر العراقيين في أمن وسلام وبكامل حقوقهم الدستورية، وأشار الى جانب من الدور الذي قامت به المرجعية الدينية في حمايتهم وسائر الذين نالهم الظلم والأذى في حوادث السنين الماضية، ولا سيما في المدة التي استولى فيها الارهابيون على مساحات شاسعة في عدة محافظات عراقية، ومارسوا فيها أعمالاً اجرامية يندى لها الجبين.</p> <p>وتمنى سماحته للحبر الاعظم وأتباع الكنيسة الكاثوليكية ولعامة البشرية الخير والسعادة، وشكره على تجشمه عناء السفر الى النجف الأشرف للقيام بهذه الزيارة.</p> <p class="c">21/ رجب/ 1442هـ</p> <p class="c">مكتب السيد السيستاني (دام ظله) ـ النجف الأشرف</p> <p class="c"><a href="/files-new/Archeives//Bians/1442h/06-03-2021m.pdf">نسخة PDF</a></p> <p class="c"> </p> <p class="c"> </p> <p class="c"> </p> <p> </p> <p></p><video width="100%" height="50%" poster="/files-new/Archeives/Bians/1442h/6-3-2021m.jpeg" controls preload="none" src="/files-new/Archeives/Bians/1442h/Meeting(6-3-2021m).mp4"> <source src="/files-new/Archeives/Bians/1442h/Meeting(6-3-2021m).mp4" type="video/mp4"> </source></video> <p class="c"><span class="b"><a href="/files-new/Archeives/Bians/1442h/Meeting(6-3-2021m).mp4">تحميل الفيديو</a> | <a href="/files-new/Archeives/Bians/1442h/6-3-2021m.jpeg">تحميل الصورة</a></span></p>http://www.sistani.org/arabic/statement/26506/الاستفتاءات » المصاب بالسكر الذي يحتاج الى أن يقيس مستوى السكر في...<div style="background-color:#ffd;color:maroon;">المصاب بالسكر الذي يحتاج الى أن يقيس مستوى السكر في دمه عدة مرات يومياً ابتكروا له لاصقاً حساساً عبارة عن قطعة بلاستيكية في منتصفها إبرة تغرس في الجلد وفي أطرافها لاصق لكي تلتصق بجلد الذراع، وتبقى لمدة اسبوعين يمكن خلالها قراءة مستوى السكر من خلال تمرير الجهاز القارئ عليها في أي وقت من الليل والنهار. واستخدام هذا اللاصق وإن لم يكن بدرجة الضرورة القصوى ولكن يتفادى بها تكرّر الوخز بالإبرة في الطريقة التقليدية عدة مرات في اليوم وهو ما يوجب قدراً معتداً به من الأذى وربما تبعات أخرى، والسؤال: 1 ـ إن هذا اللاصق يمنع وصول الماء الى ما يلتصق به من جلد الذراع، فهل يجوز استخدامه لمن يبتلى بالغسل الواجب خلال الأسبوعين؟ 2 ـ اذا جاز له ذلك فما يصنع بغسله؟<div>1 ـ يجوز استخدامه ولا يجب نزعه عند حدوث موجب الغسل الواجب في أثناء الأسبوعين اذا كان يترتب على ذلك خسارة مالية معتد بها. 2 ـ يتيمم بدلاً عن الغسل والأحوط استحباباً أن يضم اليه الغسل، ويبطل تيممه بزوال عذره، فلا بد من أن يأتي بالغسل الذي تركه عندما يحين موعد استبدال اللاصق.http://www.sistani.org/arabic/qa/26500/الخدمات الدينية والاجتماعية » المدرسة العلوية - النجف الأشرف<p>وتقع في واجهة الحي السكني المخصص لطلاب العلوم الدينية ( المجمع العلوي) في الشارع المؤدي الى مطار النجف الأشرف، وقد شيدت  على مساحة تبلغ 5000 متر مربع، وتتألف من ثلاث عمارات رئيسة، تتضمن الوسطى منها ثلاثة أجنحة في كل جناح باحة كبيرة تعلوها قبة مرتفعة، وقد خصص هذا المبنى المتكون من أربعة طوابق لقاعات التدريس والمكتبة والمسجد والغرف الإدارية، وعدد القاعات الكبيرة فيه (58) وقد تزينت بأسماء العلماء الكبار كالشيخ الطوسي والسيد المرتضى والشيخ المفيد وغيرهم (قدس الله أسرارهم) وأسماء عدد من أجلاء رجال الحديث كصفوان بن يحيى ومحمد بن أبي عمير وجميل بن دراج وغيرهم (رضوان الله عليهم)، ويبلغ عدد القاعات الصغيرة والغرف الأخرى (233). <br>وأما المبنيان في الطرفين فيتكون كل منهما من ثلاثة طوابق وقد خصصا لسكن الطلبة ويبلغ يبلغ عدد الغرف فيهما (464) تستوعب ما يقارب من500 طالب مع مختلف المرافق الضرورية. <br>وقد تم افتتاحها في حفل بهيج حضره عدد من العلماء والأفاضل في ذكرى ولادة الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام (20 جمادى الآخرة) عام 1437 هـ</p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/najaf-alawi/1.jpg" alt=""></p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/najaf-alawi/2.jpg" alt=""></p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/najaf-alawi/3.jpg" alt=""></p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/najaf-alawi/4.jpg" alt=""></p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/najaf-alawi/5.jpg" alt=""></p>http://www.sistani.org/arabic/social-service/26489/الخدمات الدينية والاجتماعية » مدرسة آية الله المحقق الشيخ حسين الحلي للعلوم الدينية - النجف الأشرف<p>وتقع هذه المدرسة في واجهة (حي الحسين) في النجف الأشرف، وقد شيدت على أرض تبرّع بها العلامة الشيخ محمد رضا شبيب الساعدي طاب ثراه ـ وإن تمّ تعويض عدد من ورثته بقسم من قيمتها ـ وتبلغ مساحتها 1300 متر مربع وتشتمل على أربعة طوابق وتزيد مساحة البناء فيها على 5000 متر مربع، وهي تحتوي على 85 غرفة لسكن الطلبة وأربع قاعات للدرس، ومكتبة وقاعة متعددة الأغراض، وحديقة داخلية وشرفة استراحة، ومختلف المرافق الضرورية.</p> <p>وقد أمر سماحة السيد (دام ظله) أن تسمى باسم آية الله المحقق الشيخ حسين الحلي قدس سره، وتم افتتاحها في 24 شهر ذي الحجة 1439 هـ ، ومما ورد في كلمة الافتتاح:</p> <p>(في هذا اليوم المبارك (يوم المباهلة) العظيم نجتمع هنا لافتتاح هذه المدرسة المباركة التي شيّدها سيدنا المرجع الديني الأعلى على قطعة أرض كانت داراً للعلاّمة المرحوم الشيخ محمد رضا الشيخ شبيب الساعدي (رحمه الله) حيثُ قدّمها لسماحته لهذا الغرض. وقد ارتأى سيّدنا (دام ظلّه) أن يسمّي المدرسة المشيّدة عليها باسم أحد اعلام الحوزة العلمية الكبار وهو استاذه العظيم آية الله العظمى الشيخ حسين الحلّي قدس سره إعلاءً لشأنه وتخليداً لذكره ووفاءً لبعض جهوده الكبيرة في خدمة العلم وأهله، كما بنى من قبل مدارس بأسماء جمع آخر من أعلام النجف الأشرف كـ(نجم الأئمة الاسترابادي) و( آية الله المحقق الشيخ محمد جواد البلاغي) ويجري العمل في هذه الايام لتكميل المدرسة المظفرية باسم العلمين الجليلين الآيتين (الشيخ محمد حسن والشيخ محمد رضا المظفّر).</p> <p> والشيخ حسين الحلّي وما أدراك ما الشيخ حسين الحلّي؟ ذلك العالم المحقّق الفقيه الأصولي الذي كان يحظى بمكانة مميّزة عند أستاذه المحقّق النائيني (قدّس سرّه)، ويعرف عظمته اهل الفضل والعلم وإن عاش مغموراً عند عامة الناس، وقد أخذ على عاتقه مهمّة تربية الطلاب في الحوزة العلمية عقوداً من الزمن، وصرف في ذلك معظم عمره الشريف فتخرّج من مجلس درسه العشرات من المجتهدين وكبار الفضلاء، وترك تراثاً علمياً ضخماً لا يزال معظمه مخطوطاً، وقد طبع منه بأمر سيدنا المرجع الاعلى موسوعته الاصولية في اثني عشر مجلداً  كما طبع من قبل بعض تراثه الفقهي وهو (شرح العروة الوثقى) بقلم العلامة الشيخ حسن سعيد و(بحوث فقهية ) بقلم العلامة الشهيد السيد عز الدين بحر العلوم.</p> <p>لقد كان الشيخ الحلي مثالاً للورع والتقوى والبعد عن مظاهر الحياة الدنيا، وقد أعرض عن التصدّي للمرجعية الدينية بالرغم من إصرار العديد من أهل الحل والعقد عليه بذلك ولكنّه رفض الاستجابة لهم رفضاً قاطعاً. لقد عاش (رضوان الله عليه) حياة زُهدٍ وتقشّفٍ، وبيته الصغير المتواضع جدّاً في أحد أزقّة شارع الرسول (ص) شاهد على ذلك.  ولكن قدّر الله تعالى أن يتصدّى تلميذه سيّدنا المرجع الأعلى لبناء هذا الصرح الشامخ مدرسةً علميةً راقية باسمه السامي، تُذكّر الناس جيلاً بعد جيل بمكانة هذا الفقيه العظيم والعالم الربّاني.</p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/najaf-helli/1.jpg" alt=""></p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/najaf-helli/2.jpg" alt=""></p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/najaf-helli/3.jpg" alt=""></p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/najaf-helli/4.jpg" alt=""></p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/najaf-helli/5.jpg" alt=""></p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/najaf-helli/6.jpg" alt=""></p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/najaf-helli/7.jpg" alt=""></p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/najaf-helli/8.jpg" alt=""></p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/najaf-helli/9.jpg" alt=""></p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/najaf-helli/10.jpg" alt=""></p>http://www.sistani.org/arabic/social-service/26485/الخدمات الدينية والاجتماعية » المدرسة المظفرية - النجف الأشرف<p>وهذه المدرسة أنشئت على مساحة تزيد على (600) متر مربع في خمسة طوابق تبلغ مساحة البناء فيها (3000) متر مربع، وهي تقع في موقع متميز بالقرب من مجسرات ثورة العشرين في النجف الأشرف، وقد تم شراء قسم من أرضها من أسرة آل المظفر وضم اليه قسم آخر تم شراؤه من بعض جيرانهم، فشيدت عليها هذه المدرسة المباركة، وأمر سماحة السيد (دام ظلّه) أن تسمى باسم العلمين الآيتين الفقيه الكبير الشيخ محمد حسن المظفر وأخيه العلامة الشيخ محمد رضا (أعلى الله مقامهما) تخليداً لذكرهما وتثميناً لدورهما في الحياة الثقافية للنجف الأشرف وحوزتها العلمية العريقة. <br>وتحتضن المدرسة في جزء من سردابها مقبرة الأعلام من آل المظفر (قدّس الله أسرارهم)، وهي تحتوي على 60 غرفة لسكن الطلبة مؤثثة باحتياجات الطالب الخدمية، و4 قاعات دراسية، وغرف إدارية متعددة، ومطبخ وصالة طعام وقاعة مكتبة، وبعض الخدمات الأخرى. <br>وقد تم افتتاحها في السابع من شهر جمادى الأولى في عام 1441 هـ الموافق (1-1-2020 م)، في حفل بهيج حضره جمعٌ من العلماء والافاضل.</p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/moazfariah/1.jpg" alt=""></p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/moazfariah/2.jpg" alt=""></p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/moazfariah/3.jpg" alt=""></p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/moazfariah/4.jpg" alt=""></p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/moazfariah/5.jpg" alt=""></p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/moazfariah/6.jpg" alt=""></p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/moazfariah/7.jpg" alt=""></p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/moazfariah/8.jpg" alt=""></p>http://www.sistani.org/arabic/social-service/26484/الخدمات الدينية والاجتماعية » المدرسة العلمية الجعفرية - سامراء المقدّسة<p>هذه المدرسة تقع في مدينة سامراء بجوار مرقد الإمامين العسكريين (صلوات الله عليهما) وقد تم إنشاؤها في عام 1308 هـ من قبل آية الله المجدد السيد محمد حسن الحسيني الشيرازي (رضوان الله عليه) وأعيد بناؤها من قبل سماحة السيد (دام ظلّه) في عام 1438 هـ بعد أن تمّ هدمها وإزالتها تماماً في عهد النظام السابق، وهي تحتوي على 35 غرفة لسكن طلاب العلوم الدينية، مع قاعات للتدريس ومكتبة ومرافق أخرى. <br> <br>وقد إفتتحت في الرابع عشر من شهر ربيع الأول في عام 1440 هـ الموافق (22-11-2018م) وورد في كلمة وفد المرجعية العليا في حفل الافتتاح ما يأتي:</p> <p class="c"><br> <br> بسم الله الرحمن الرحيم</p> <p><br> <br> الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير خلقه وأفضل بريته سيدنا ونبينا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين واصحابه المنتجبين. <br> <br> ايها الحضور الكرام <br> <br> السلام عليكم ورحمة الله وبركاته <br> <br> في هذه الايام المباركة ونحن نعيش ذكرى ولادة النبي المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم وذكرى ولادة حفيده الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام يُسعدنا ويَسرنا أن نحتفي بحضوركم الكريم لافتتاح هذا الصرح الرائع وهو (المدرسة العلمية الجعفرية) التي أعيد بناؤها بأمر سيدنا المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله. <br> <br> إن هذه المدرسة المباركة هي آخر ما ينتسب في مدينة سامراء المقدسة الى مرجع الامة في عصره المجدد السيد الميرزا محمد حسن الحسيني الشيرازي رضوان الله عليه ، حيث ذكر المؤرخون انه لما هاجر الى جوار الامامين علي الهادي والحسن العسكري عليهما السلام عام 1291 من الهجرة وأقام حوزته العلمية بالقرب من مشهدهما المقدس قام بخدمات جليلة لهذه المدينة المقدسة التي لم تكن تلك الايام الا بلدة صغيرة ومعظم بيوتها مبنية بالطين، فصرف اموالاً طائلة في اقامة جسر خشبي وصل به ضفتي دجلة وكان ممدوداً على ثمانية واربعين قارباً فقدم بذلك خدمة كبيرة لأهالي سامراء والزوار الوافدين اليها كما بنى سوقاً كبيراً ودوراً كثيرة وحماماً للرجال وآخر للنساء وأماكن لإيواء الزوار، الا ان هذه المباني والشواهد اندثرت جميعاً ولم يبق منها عين ولا أثر. <br> <br> وبنى أعلى الله مقامه أيضاً في هذا المكان الذي نحن فيه في عام 1308 للهجرة مدرسة علمية ضخمة على مساحة ثلاثة آلاف متر مربع لسكنى طلاب العلوم الدينية وكانت لها باحتان صغرى وكبرى وكل منهما ذات طابقين والجميع مؤلف من خمس وتسعين غرفة وقد استمرت تلك المدرسة عامرة بالعلم واهله عشرات السنين، وفي عام 1969 للميلاد فتحت الحكومة شارعاً في جنب المدرسة واقتطعت من مساحتها حوالي الف متر فأصبحت اصغر من ذي قبل ولكن استمر نشاطها العلمي، وكان مراجع النجف الأشرف يولون اهتماماً كبيراً بها ويصرفون في تعميرها وعلى طلابها ما يتيسر لهم من الحقوق الشرعية، واستمر الحال على هذا المنوال الى أن وقعت احداث عام 1991م في عدد من محافظات الوسط والجنوب فاستغل ذلك جماعة من الجهال والمغرضين فهجموا على المدرسة ونهبوا ما فيها واهمها مكتبتها الثمينة الزاخرة بالمخطوطات النادرة والمطبوعات القديمة ثم هدموها ولم يبقوا لها أثراً الا بقايا شجرة كبيرة كانت قائمة فيها وهي ما تلاحظونها اليوم في جانب من ساحة المدرسة، وقد صدر في عام 1994 م قرار حكومي بمصادرة ارضها لحساب وزارة الاوقاف السابقة ولكن تم في عام 2015م تسجيلها باسم ديوان الوقف الشيعي، وبالنظر الى اهمية اعادة بناء هذه المدرسة الشريفة لما تمثله من معلم ديني وتاريخي في هذه المدينة المقدسة فقد اوعز سيدنا المرجع الاعلى بتشييدها مرة اخرى على ما تبقى من ارضها وقد تم ذلك بحمد الله تعالى وحسن توفيقه على احسن طراز وابهى صورة، ويشتمل البناء الجديد على طابقين وباحة كبيرة وفيها ثلاث وثلاثون غرفة لسكنى الطلاب وقاعات للدرس والمباحثة ومصلى ومكتبة بالإضافة الى المطبخ والمطعم والمجموعة الصحية وغيرها من المرافق اللازمة. <br> <br> ايها الاحبة <br> <br> لقد كان السيد المجدد الشيرازي رضوان الله عليه مثالاً يحتذى به في حفظ الحرمات ورعاية مقتضيات الاخوة الاسلامية بين اتباع المذاهب المختلفة وعدم السماح للأجنبي أياً كان بالتدخل في شؤون المسلمين، وله في ذلك مواقف مشهودة تذكر فتشكر. وعلى هذا المنهج القويم سار المراجع العظام من بعده، ومنهم سيدنا المرجع الاعلى في هذا العصر الذي طالما أكد على ضرورة رصّ الصفوف ونبذ الفرقة والابتعاد عن النعرات الطائفية والتجنّب عن إثارة الخلافات المذهبية ، ولاسيما انها لا تمسّ أصول الدين واركانه ، فان الجميع يؤمنون بالله الواحد الأحد وبرسالة النبي المصطفى صلى الله عليه وآله و بالمعاد وبكون القرآن الكريم ـ الذي صانه الله تعالى من التحريف ـ مع السنة النبوية الشريفة مصدراً للأحكام الشرعية وبمودة أهل البيت عليهم السلام ، ونحو ذلك مما يشترك فيه المسلمون عامة ومنه دعائم الاسلام : الصلاة والصيام والحج وغيرها . فهذه المشتركات هي الاساس القويم للوحدة الاسلامية ، فلا بدّ من التركيز عليها لتوثيق أواصر المحبة والمودة بين أبناء هذه الأمة ، ولا أقل من العمل على التعايش السلمي بينهم مبنياً على الاحترام المتبادل وبعيداً عن المشاحنات والمهاترات المذهبية والطائفية أيّاً كانت عناوينها . <br> <br> وشدد دام ظله على انه ينبغي لكل حريص على رفعة الاسلام ورقيّ المسلمين أن يبذل ما في وسعه في سبيل التقريب بينهم والتقليل من حجم التوترات الناجمة عن بعض التجاذبات السياسية لئلا تؤدي الى مزيد من التفرق والتبعثر وتفسح المجال لتحقيق مآرب الاعداء الطامعين في الهيمنة على البلاد الاسلامية والاستيلاء على ثرواتها . <br> <br> ويتذكر الجميع انه لما وقع الاعتداء الآثم على مرقد الامامين العسكريين عليهما السلام بتفجير قبته المباركة بادر الى مناشدة الناس بان لا يعبروا عن ادانتهم لانتهاك الحرمات واستباحة المقدسات الا بالأساليب السلمية مراعين اقصى درجات ضبط النفس لئلا يبدر منهم قول او فعل يسيء الى اخواننا اهل السنة الذين أكد دام ظله أنهم براء من تلك الجريمة النكراء ولا يمكن ان يرضوا بها ابداً . <br> <br> ايها الاعزاء <br> <br> إن هذه المدرسة المباركة قد شيدت في هذه المدينة التاريخية لتكون مناراً للعلم والتقوى ورمزاً للمحبة والألفة بين المسلمين، ولا نرضى لها غير ذلك، وهي بعد اعادة بنائها أمانة غالية بأيدي أحبتنا أهالي سامراء الكرام ولا سيما عشائرها الغيارى، ونحن على ثقة بأنهم أهل لحفظ هذه الامانة ورعايتها وعدم السماح بالمساس بها. <br> <br> وفي الختام نوجّه بالغ الشكر وعظيم التقدير لكل الذين لبوّا دعوتنا للحضور في هذا الحفل البهي سائلين الله تعالى أن يشملهم برحمته وبركاته ويأخذ بأيدي الجميع الى ما فيه صلاح العراق وأهله إنه سميع مجيب وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.</p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/jafariah/1.jpg" alt=""></p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/jafariah/2.jpg" alt=""></p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/jafariah/3.jpg" alt=""></p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/jafariah/4.jpg" alt=""></p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/jafariah/5.jpg" alt=""></p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/jafariah/6.jpg" alt=""></p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/jafariah/7.jpg" alt=""></p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/jafariah/8.jpg" alt=""></p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/jafariah/9.jpg" alt=""></p> <p class="c"><img src="/images/social-service/madares/jafariah/10.jpg" alt=""></p>http://www.sistani.org/arabic/social-service/26483/البيانات الصادرة » بيان صادر من مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) في إدانة التفجيرين الارهابيين في ساحة الطيران<p class="c">                بسم الله الرحمن الرحيم </p> <p class="c">(انا لله وإنّا إليه راجعون)</p> <p style="text-align:justify;"><br>مرة أخرى استهدف الارهابيون المتوحشون تجمعاً من المدنيين الابرياء بتفجير مزدوج في ساحة الطيران ببغداد العزيزة، مما أدّى الى سقوط عشرات الشهداء وأضعاف ذلك من الجرحى والمصابين، في مشهد فظيع يؤلم كل ذي ضمير حيّ.<br>وإننا إذ نتقدم بأحرّ التعازي وأصدق المواساة الى ذوي الشهداء الكرام ونتضرع الى الله العلي القدير أن يمنّ على الجرحى بالشفاء العاجل، ندعو الأجهزة الأمنية المختصة الى أن تكثّف من جهودها وتبذل مزيداً من الجهد في سبيل حفظ الأمن وإفشال خطط الاعداء المتربصين بهذا الشعب المظلوم الذي يعاني من جوانب شتى، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.</p> <p class="c">7 /جمادى الآخرة/ 1442 هـ</p> <p class="c">مكتب السيد السيستاني (دام ظلّه) ـــ النجف الأشرف</p>http://www.sistani.org/arabic/statement/26482/البيانات الصادرة » بيان صادر من مكتب سماحته (دام ظله) حول الحادث المفجع في مرفأ بيروت بلبنان (6/8/2020)<p class="c">  بسم الله الرحمن الرحيم</p> <p>تعبّر المرجعية الدينية العليا في النجف الأشرف عن بالغ الأسى والأسف للحادث المفجع الذي تعرّضت له مدينة بيروت العزيزة إثر الانفجار الهائل الذي وقع في مرفئها وأسفر عن عدد كبير من الضحايا والمفقودين واضعاف ذلك من الجرحى والمصابين وتشريد عشرات الآلاف من المواطنين عن بيوتهم ومساكنهم، وأدّى الى خراب واسع وخسائر فادحة واضرار بالغة بالمباني والممتلكات في مشهد مأساوي قلّ نظيره في العقود الأخيرة. </p> <p>وإذ نتقدم الى الشعب اللبناني الكريم بأحرّ التعازي وخالص المواساة في هذا المصاب الجلل ونسأل الله العلي القدير أن يعينه ويمنحه مزيداً من القوة والصبر والتكاتف لتجاوز هذه المحنة الكبيرة، ندعو المؤمنين الكرام وجميع محبّي الخير في العالم الى التضامن معه في هذا الظرف العصيب وتقديم العون له بكل السبل المتاحة للتخفيف من آثار هذه الكارثة الكبيرة عليه . </p> <p>ونسأل الله تعالى ان يتغمد الضحايا بالرحمة الواسعة ويلهم ذويهم الصبر والسلوان ويمّن على المصابين بالشفاء والعافية انه أرحم الراحمين.     </p> <p class="c">            16/ ذو الحجة/1441 هـ</p> <p class="c">مكتب السيد السيستاني (دام ظله) ـ النجف الأشرف</p> <p class="c"><a href="/files-new/Archeives/1441h/16-12-1441h.pdf">نسخة PDF</a></p>http://www.sistani.org/arabic/statement/26463/